Khartoum bright past and dark present

Press/Media: Other

Description

This was an article on the impacts of pollution in Khartoum, the capital of Sudan. The article was published in Arabic language by the local newspaper Alsayha.

Period24 Nov 2019

Media contributions

1

Media contributions

  • Titleالخرطوم ...ماضي مشرق وحاضر مظلم
    Degree of recognitionNational
    Media typePrint
    CountrySudan
    Date24/11/19
    Description
    كانت العاصمة السودانيه من اجمل المدن واكثرها نظافة عربيا واقليميا، جادت لها قرائح الشعراء وغني لها المغنون، حتي ان بعض حكام الدول العربية الذين تطاولوا في البنيان والعمارة، الان، كانوا يتمنون ان تصبح عواصم بلدانهم مثل الخرطوم. ولكن اين هي الخرطوم الان مقارنة برفيقاتها من الدول العربية وحتي الافريقية بعد ان اصبحت المدينة مكبا كبيرا للنفايات وتلوث فيها الماء والهواء والتربة وانفلت فيها الامن واصبحت الحياة فيها خطرا حقيقيا علي الناس والبيئة. فالاكتظاظ السكاني الكبير وكثرت العشوائيات وغياب التخطيط والاستراتيجيات هي من اهم العوامل التي ادت لتدهورالمدينة وتشوه وجهها الحضاري. ويعتبر نزوح الكثيرين من مدنهم وقراهم الي العاصمة تاركين مزارعهم ومواشيهم ورائهم نسبة للحروب والنزاعات القبلية، او تطلعا لحياة افضل، مهدد امني وتحدي كبير للحكومات المتعاقبة حيث ادي ذلك لازدياد معدل الفقر والبطالة والاعمال الهامشية والسمسرة والانفلات الامني. وكما هو واضح فان هذا الكم الكبير من النفايات، المتواجدة في كل احياء المدينة تقريبا، يسبب الكثير من الأمراض والاوبئة الخطيرة ويعكس صورة قبيحة وغيرحضارية للإنسان السوداني. ايضا تؤثرالنفايات سلبا علي الهواء والماء والتربة وتؤدي الي قفل المجاري واعاقة تصريف مياه الامطار مما يضاعف الآثار السالبة للخريف ويؤدي الي الكوارث. وللاسف فان هذه النفايات والتي تحتوي علي كميات كبيرة من المواد البلاستيكية السامة يتم التخلص منها احيانا بطرق خاطئة وسط الأحياء والتجمعات السكانية مما يؤدي الي الإصابة بالسرطانات المختلفة وامراض القلب وغيرها. ولكي تعمل الدولة علي تلافي الاثارالسالبة الناتجة من هذه النفايات لابد لها ان تخصص من الاموال ما يفوق بكثير تكلفة عملية جمعها والتخلص منها أو تدويرها بالطرق الصحيحة والمناسبة وهي اموال كان يمكن ان توجه لدعم معاش الناس. وتجد النفايات في معظم دول العالم اهتماما كبيرا من جانب السلطة والمواطن معا فهي مورد هام من موارد الأسمدة العضوية الرخيصة والصديقة للبيئة كما يمكن الاستفادة منها في صناعة الورق والاواني الزجاجية والبلاستيكية وهي مصدرهام من مصادرالطاقة النظيفة و الرخيصة في بعض دول العالم المتقدم .وهنالك مشكلة السايفونات العشوائية المنتشرة في معظم احياء العاصمة حيث يختلط ماء الشرب بقاذورات الصرف وهذا واضح من شكاوي بعض المواطنين من تغير لون ورائحة الماء و قد يكون هذا احد الأسباب المباشرة لانتشار كثير من الامراض من بينها أمراض الكلي التي تفاقمت مؤخرا. ايضا كثيرا ما تجد الشوارع في احياء العاصمة عائمة بمياه الصرف ولفترات طويلة بسبب تفريغ البالوعات المستمر فيها او انفجار خراطيم المياه المتهالكة دون ان يلتفت إليها احد وهذا يؤدي الي انتشار البعوض والذباب ويؤثر سلبا علي البيئة. وحتي تخفف الدولة هذا الضغط السكاني الكبير علي العاصمة لابد لها من العمل علي اكمال اتفاقيات السلام في كل المناطق المتضررة وتنمية الاقاليم وتوطين الخدمات فيها لتكون جاذبة للناس. ولكي نحافظ على مجتمع سليم ومعافي وعاصمة نظيفة وحضارية لابد للإعلام ومنظمات المجتمع المدني والشباب القيام بالدور التوعوي الفعال المنوط بهم للحفاظ علي النظافة وتوعية المواطن بأهميتها وكيفية التعامل الصحيح مع النفايات ومياه الصرف والتمسك بالذوق السوداني الرفيع والقيم الإسلامية السمحة التي تنهانا عن ان نؤذي انفسنا او نؤذي الآخرين.
    PersonsMohamed Abdalla